X-Frame-Options: SAMEORIGIN

Category: مناهل ثابت

25 Nov 2020
Manahel Thabet

Manahel Thabet: The Intelligent Elegance

Few who knew about her struggle with autism spectrum Aspergers, and how she defeated all odd crushing massive challenges. 

Nevertheless, Prof Manahel Thabet is ranked amongst the thirty smartest people alive and has held the world record for the highest IQ of a woman in 2013.  A passionate scientist and inspirational voice for a number of matters, including Gifted individuals, women in STEM and mind abilities, Prof. Manahel Thabet currently serves in leadership roles for several international organizations and groups that include SmartTips Consultants, The Think Hub, IBCHN, and World Intelligence Network.

Manahel Thabet, ranked amongst the smartest women in the world, is an inspirational Arab “self made” Leader, intellectual activist, and business entrepreneur. Prof. Manahel Thabet serves in a leadership capacity and advisory boards for several of the world’s most prominent global organizations and groups, including foremost organizations for high IQ individuals, governments, research, and business. A new face for the small- and medium-scale enterprises in the GCC countries. Manahel Thabet brings a clear vision and great perseverance to her global perspective and has introduced herself to a new height while continuing to push individuals and corporate organizations forward.

Currently the Founder and President of SmartTips Consultants in Dubai, a premier provider for tools and techniques to grow businesses on a global scale. Thabet is also the President The World IQ Foundation, Vice President of the World Intelligence Network (WIN), Deputy Director of the Institute for Brain Chemistry and Human Nutrition of Imperial College, and Vice-Chancellor of The Gifted Academy in the UK. A talented leader who least can be called polymath. Thabet is involved as a successful leader in numerous organizations that connect science, knowledge, and business in the global arena. 

As a leading voice on numerous topics Thabet has published articles on topics of knowledge based economy, quantum mathematics, quantum neurology, mathematics of consciousnesses and the quantum brain. Her work and expert opinions have been featured in several leading publications  around the world, and she is often sought out as a subject matter expert in these areas. 

Prof. Manahel Thabet has the been the recipient of numerous awards and recognitions, which include Freedom of the City of London, Brain of the Year Award, Guinness World Record in mind ability and largest memory lesson, Middle East Achievement Awards in Science, Prosperity Foundation Awards at the British House of Lords, and Genius of the Year 2013. She has been listed amongst the most powerful 500 Arabs in the world and the 100 most powerful women in the Middle East and was included on the BBC’s list of the 100 most inspirational women across the world.

Her accomplishments and professional record are unmatched by others at her age, and her societal contributions have withstood the test of time and brought about positive, systemic global change. Prof. Mahanel Thabet has influenced the lives of many with her work, and she has managed to create an impact not just in her native  nation, but across the globe while continuing to make great strides in the global arena for all. Thabet founded and leads a mind ability enhancement center called Think Hub believing that human capital is the future asset. 

Manahel Thabet is indeed an autistic heroine who put the impossible into shame.

Prof. Manahel Thabet is an active member of Mensa, the British Royal Society of Medicine, British Association for Neuroscience,

Honors and awards Prof Manahel Thabet has received:

Freeman of the City of London – UK
Dame of Saint Catherin – UK
Member of The Royal Society RSM
Royal Grand Cross Officer with Justice Eagle
Saint Lazarus Honor
Genius of the year 2013 Asia
Brain of the year 2014 UK
Science Achievement Award – UAE
Avicenna Science Award – UK
World Guinness Record in Mind Ability

Source: https://londondailypost.com/manahel-thabet-the-intelligent-elegance/

03 Oct 2020

«كوفيد 19» وإعادة صياغة العقلية البشرية

كل ذهن فقد قدرته على تصميم نفسه سيقوم غيره بتصميمه، ويبدو أن العالم كان يعيش هذه الأزمة الذهنية أزمة القدرة على إعادة صياغة لنفسه وعقله وعالمه ودنياه التي يحيا فيها، فقام «كوفيد 19» بتلك المهمة وصاغ العقلية البشرية، وصبها في قالب واحد اختاره هو بدءاً من نمط العيش والعمل والتعليم والسلوك.

وبعيداً عن الأمور النفسية التي كانت انعكاساً للحالة العقلية التي اختلت فيها إفرازات الدوبامين فتسببت في قلق واكتئاب الكثيرين وفرضت عليهم الخضوع للعلاج النفسي كنتيجة طبيعية لحالة العزلة والحجر المنزلي الذي فرضه «كوفيد 19» عليهم، بعيداً عن ذلك نجد الإرادة المحاربة والمكافحة التي كانت سمة لدى كثير من البشر في مضامير العلم والعمل والمعيشة، تبدلت منذ «كوفيد 19» إلى إرادة منسحبة خائفة لا تنظر إلى أبعد من البقاء على قيد الحياة فقط، بعد أن تنتهي هذه الجائحة.

ومثلما تفرض أهداف التنمية المستدامة في سياق بدائل الطاقة استبدال موارد ما تحت الأرض بموارد ما فوق الأرض، فرض «كوفيد 19» استبدال الحياة خارج المنازل، بكل ما تحتويه من وسائل وأدوات ومنشآت ومرافق للتعليم والعمل والترفيه والاجتماع بالناس بالحياة داخل المنازل، والتأقلم مع ما يمكن أن يوفّره الداخل من محتوى وأدوات ووسائل، والاكتفاء به وبدون ترتيب وتحضير مسبقين.

ونظراً لهذه الصياغة الجديدة للذهنية البشرية، فقد انصرف التفكير من العام الخارجي إلى الخاص الداخلي، وبسببه ازدهرت الحياة الخاصة عند الكثيرين، وهو ما يمكن أن نلمسه بوضوح في منشورات رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم بأسره، فالجميع صار يتحدث عن حياته الخاصة واهتماماته داخل المنزل.https://imasdk.googleapis.com/js/core/bridge3.414.0_ar.html#goog_2034301629Volume 0%‏تحميل الإعلان 

كما برزت ظاهرة التعويض كثيمة رئيسة في طريقة التفكير بشكل عام، فرضتها تفاصيل جائحة «كوفيد 19»، من خلال ما أوجبه الحجر المنزلي على الإنسان من استخدام أدوات عن بعد إجبارياً، فصار العقل البشري مصمماً على قواعد ثيمة التعويض، من حيث العمل والتعليم والعلاقات الإنسانية كل شيء صار عن بعد.

فصارت العلاقة بالأدوات والوسائل جزءاً أساسياً من عملية الممارسة الحضارية، التي تقتضي نشوء صيرورة جديدة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي والروبوتات والوسائل التكنولوجية، من حيث صارت تعوّض الإنسان عما يفتقده، ومع مرور الوقت صار هذا التعويض غاية في ذاته، وليس مجرد وسيلة، غاية من حيث قدرتها على توفير كل شيء ينقص الإنسان، وحرم عليه في الواقع والتعويض يشمل النفسيات ويشمل الاقتصاد، ويمكن تسميته بالاقتصاد التعويضي.

حيث بإمكان الإنسان أن يعمل في سياق ما تفرضه الجائحة من عمل عن بعد، ويعوض بهذا العمل عما فقده وحرم منه وخسره بسبب «كوفيد 19»، ولا يقتصر ذلك فقط على الاقتصاد بل والعملية التعليمية برمتها، ويمكن تسميته بالتعليم التعويضي، وهو ذاته في سياق العلاقات الاجتماعية والتواصل مع الآخرين فأصبحت العقلية البشرية، وفقاً للصياغة الجديدة التي صبتها في قالبها جائحة «كوفيد 19» عقلية تعويضية. وللحديث بقية..

*خبيرة اقتصاد معرفي

05 May 2020

قصة نجاح الدكتورة مناهل ثابت و نصائحها للمرأة العربية

 
 
 
حصلت الدكتورة مناهل ثابت والتي تعتبر من رواد الخليج في الحركة الفكرية والعلمية امتيازاً نادراً للحرية لمدينة لندن وذلك من قبل محكمة التشامبرلين. حيث يعد هذا الامتياز واحد من أقدم التقاليد على مر العصور. تعرف معنا على أسرار قصة نجاحها و مسيرتها العملية و نصائحها للمرأة العربية.
مناهل ثابت

يعد هذا الامتياز واحد من أقدم التقاليد على مر العصور، والتي يعود تاريخها إلى عام 1237، من قرن الماجنا كارتا البريطاني. وتم تكريم د.مناهل ثابت باعتبارها منارة فكرية، ولاعتلائها مجالات العلوم ، في حين مثلت كمبعوث بين ثقافات الشرق الأوسط والغرب. وهذا الامتياز والشرف لا يمكن منحه أو الحصول عليه دون ترشيح من قبل الأعضاء الدائمين في نقابة الأعوان في لندن وبموافقة جميع الأعضاء ولجنة المصادقة.

من هي الدكتورة مناهل ثابت؟

مناهل عبد الرحمن ثابت، يمنية الأصل مقيمة في دبي و تبلغ من العمر 34 عاماً. هي دكتورة هندسة مالية وتعد الأول والأصغر والوحيدة في العالم العربي المتخصصة في هذا المجال، و هي عضو فاعل في عدد من المنظمات الهامة مثل جمعية منسا  و جمعية العباقرة العالمية الدولية .

متى اكتشفتي شغفك للارقام؟

منذ الصغر و أنا شغوفة بالأرقام و خاصة تركيب و فك الخوارزميات و من هذا الشغف اخترت أن استمر في البحث عن كل ما هو جديد و ذا صلة بهذا المجال.

ما هو الدافع الذي ألهمك للوصول لهذه المراتب العالية؟

تعثرت كثيراً و ثابرت وكافحت لإثبات ذاتي لنفسي قبل أي أحد، حتى يمكنني في النهاية أن أسمّي نفسي إنسانة عصامية لأني خضت غمار التحدي و الصعوبات من دون الاعتماد على أحد غير الله و رضا الوالدين.

ماذا يعني لك حصولك على لقب عبقرية العام لعام 2013 ممثلة عن قارة آسيا؟

عنى لي الكثير خاصة و أنني العربية الوحيدة المترشحة في المنافسات للقب. لكن الفوز فيه كان له طابع خاص لأني أحرزته في شيء لم يسبقني أحد عليه و أتمنى ان أكون مصدر إلهام للكثير ليستلموا الراية. فالوطن العربي و الإسلامي لديه الكثر من الأسماء البراقة في سماء العلم و لا تنسي فالعباقرة المسلمون و العرب هم من أسسوا أصول العلم الحديث مثل ابن سيناء و الخوارزمي وغيرهم.

حدثينا عن جائزة امتياز الحرية التي حصلتي عليها مؤخراً و كيف تستخدمين هذه الألقاب و الجوائز التي حزتي عليها لخدمة المجتمع و الموهوبين فيه؟

لهذا التكريم وضع خاص في قلبي لأنه جاء من العاصمة التي نشأت فيها في طفولتي ويُمنَحُ هذا الامتياز للمبرزين في العالم ممن تفوقوا في كافة المجالات سواء العسكرية والملكية والأرستقراطية ومجالات العلوم والفنون والدبلوماسية والسياسة.
ومن المشاهير وأصحاب الإرث التاريخي الذين منحوا هذا التشريف الأدميرال اللورد نيلسون، القائد الشهير والمنتصر في معركة الطرف الأغر، ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق ويلسون تشرتشل والأميرة ديانا، ومورجان فريمان ونيلسون مانديلا وكذلك بيل جيتس والرئيس الأول لسنغافورة لي كوان يو. و لي الفخر أن أكون من ضمن هذه القائمة الزاخرة. إن التكريم يعزز رسالتي، وأنا أعتزم مواصلة العمل من أجل الاهتمام بالعلوم وبرعاية الموهوبين والمتفوقين عالميا ولتحقيق السلام والازدهار في وطني اليمن الذي مزقته الحرب و الوطن العربي ككل. لأن الآن و بعد هذا التكريم آمل أن يصل صوتي و رسالتي لعدد اكبر من الناس.

IMG_3485

ما هي رؤيتك عن المرأة العربية في عصرنا هذا؟

هناك تطور ملحوظ في نوعية القيادات النسائية في الوطن العربي إلى الأفضل و لكني آمل دائماً في المزيد. أكن كل الاحترام و التقدير لدعم دولة الإمارات للمرأة حيث أنها فرضت نسبة 30% من المراكز القيادية للمرأة وهذا نموذج رائع لتمكين المرأة في المجالات المختلفة و أدعو الدول العربية و قبلها الأجنبية ليحذوا حذو دولة الإمارات في دعم و تمكين المرأة. كما أنني ألاحظ انشغال بعص المؤسسات النسوية في المطالبة في حقوق المرأة و التي أضم صوتي لصوتهم لكن في نفس الوقت أنصحهم بالتركيز على بث الإيجابية في روح الجيل الجديد و تدريب الكفاءات النسائية وتأهيلها لأن المطالب لا تأتي بالتمني فقط ولو انتظرنا الحقوق لأضعنا حقوق أنفسنا في التطوير. فالعمل بالمحورين أفضل للوصول لنتائج فعّالة.

ما الذي تحتاجه المرأة العربية لتصل لأهدافها في العالم العربي؟ و بم تنصحين المرأة العربية لتحقق أهدافها و طموحاتها؟

ليس بإمكاني التعميم عند الإجابة عن هذا السؤال، بسبب اختلاف هدف كل فرد منا عن الآخر و للتمكين من الوصول للهدف هناك عدة أشياء يجب أن تؤخذ في عين الاعتبار منها اخلاقيات الهدف، إنسانية الهدف، روح الهدف، رؤية الهدف هل الهدف واقعي أم من وحي الخيال؟ ليس هناك وصفة سحرية لتستخدمها أي امرأة لتصل إلى أهدافها. فكلنا مختلفون عن بعض و هذا ما يميزنا عن بعض. أنصح بأن تكون احلامنا معقولة و قابلة للتطبيق لكي لا يصيبنا الإحباط  و الملل. كما أنصح بأن لا نضيع الوقت في انتظار اشخاص آخرين لتحقيق أحلامنا و أن نتفاءل بقليلنا عن كثيرنا و أن نسعد بما هو موجود بحوزتنا و ليس بحوزة الآخرين و أن لا نضع مفاتيح سعادتنا في جيوب غيرنا.

“يجب أن لا نضيع الوقت في انتظار أشخاص آخرين لتحقيق أحلامنا و أن نتفاءل بقليلنا عن كثيرنا.”

ما هي الطرق لاكتشاف الموهوبين و تطوير قدراتهم في مجتمعاتنا العربية؟

للأسف ما زالت طرق اكتشاف الموهوبين في مجتمعاتنا العربية بشكل عام بسيطة و قديمة. لذا أتمنى أن يتدخل الإعلام العربي في وقف النزيف الفكري الذي يعاني منه الشباب و خاصة مع موجة التواصل الاجتماعي الجديدة و أن يكون هناك تسليط أكثر على أصحاب الكفاءات الفكرية العربية ليقتدوا بهم الجيل الجديد .

Source: https://www.souqalmal.com/financial-education/

05 May 2020
مناهل ثابت

مناهل ثابت


مناهل ثابت
معلومات شخصية
الميلاد 14 أكتوبر 1981 (العمر 38 سنة)
عدن
الإقامة الإمارات العربية المتحدة
الجنسية اليمن
الحياة العملية
المهنة اقتصادية تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
تعديل مصدري – تعديل طالع توثيق القالب
مناهل عبد الرحمن ثابت (14 أكتوبر 1981) هي دكتورة هندسة مالية وتعد الأول والأصغر والوحيدة في العالم العربي المتخصصة في هذا المجال تعد من القلائل في العالم الحائزين على شهادة الدكتوراه في تخصص الهندسة المالية بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف.

حصلت على الدكتورة في (التميز في البيئة العالمية الدولية، وجائزة الإنسانية)، وتعتبر عضوة (منسا) ورابطة العالم للعباقرة.

سبب الشهرة
ذكرت العديد من المجلات والمواقع العربية اكتشاف مناهل ثابت لعلاقات يمكن من خلالها تقدير أو حساب المسافات بين النجوم في عدم وجود الضوء، قدمت معادلة رياضية يتمكن العلماء من خلالها من حساب سرعة الضوء وذلك في بحث مكون من 350 صفحة من الحجم المتوسط . وحسب علماء الرياضيات فإن المعادلة من شأنها أن تحدث تغييراً نوعياً في رياضيات الكم (والذي هو من أعقد العلوم الطبيعية) مما دعا وكالة ( ناسا ) وكثيراً من الوكالات المختصة بالفضاء الدولية أن تتفاوض معها لتطوير المعادلة، تفوقت على أكثر من 800 متقدم لنيل هذا اللقب في امتحانات مقياس الذكاء،

الجوائز والالقاب
حازت على لقب «عبقرية العام لعام 2013».
لقب «ملكة البورصة» من قبل «وول ستريت جورنال».
ممثلة عن قارة آسيا، لتكون بذلك أول عربية تنال اللقب.
أذكى 30 شخصًا على قيد الحياة في عام 2015 -2016.
حازت على جائزة «نوبل ابن سينا» خلفًا للأستاذ توني بوزان، والتي تعطى كل عام لأولئك الذين يقدمون أفضل الممارسات في مجال العلوم.
تمثل مؤسسة «ترست براين» كرئيسة لمنطقة الشرق الأوسط.
امرأة الأكثر نفوذًا في الشرق الأوسط وأقوى 500 عربي في العالم من قبل «أريبيان بزنس».
أصغر امرأة فائزة عام 2000 من قبل «اتحاد المرأة من أجل السلام العالمي».
«المرأة الملهمة للعام 2010» عن مجلة «لوفيسيال».
سفيرة النوايا الحسنة لمؤسسة «إيكو الدولي للفنون» (مؤسسة تابعة للأمير ألبرت الثاني أمير موناكو).
«ملكة البورصة» بتصنيف «وول ستريت جورنال».
أكثر من 130 شهادة دولية وإقليمية ومحلية في مجالات التميز.
رئيسة منظمة مجتمع الذكاء النادر (World Intelligence Network) والذي يشترط نسبة 98 % كنسبة مئوية لمعدل ذكاء الندرة (هي منظمة مسئولة عن 27 مؤسسة لمتفوقي الذكاء في العالم).
أصغر فائزة بلقب امرأة عام 2000 من قبل “اتحاد المرأة من أجل السلام العالمي”.

Source: https://ar.wikipedia.org/wiki