صحيفة البيان

صحيفة البيان

DR. MANAHEL THABET

مناهل ثابت

أرشيف الكاتب

مناهل ثابت – أرشيف الكاتب

مجتمعات الميتافيرس

في عام 1992، استحدث الكاتب الأمريكي نيل ستيفنسون، مفهوم «الميتافيرس» للمرة الأولى

الاقتصاد المستدام

يمكن تعريف الاقتصاد المستدام بأنه ذلك الاقتصاد القائم على رأس مال قوامه ابتكارات وإبداعات الإنسان، ويخدم أهداف التنمية المستدامة، ويستوجب مراعاة البيئة في كل مساعيه

تجارة «الميتافيرس»

كانت «هوليوود» تتخيل دائماً التقنيات التي تحتاجها البشرية، فجيك سولي، بطل الرواية في فيلم Avatar، الذي يستخدم الكرسي المتحرك في الصورة الرمزية لجيمس كاميرون، يذهب للعمل على إنقاذ كوكب بعيد، عبر اتصال لاسلكي بجسم بعيد. يتفاعل مع الآخرين،

إحياء المقايضة

كما يبدو فإن التحول نحو العملات الرقمية والإلكترونية الذي يتزايد يوماً بعد آخر سيفرض أنماطاً عدة من محاولات التمرد عليه وعدم الانصياع له، وسيبعث أيضاً ممارسات نقدية كانت في توابيت النسيان. ومن تلك الممارسات النقدية نظام المقايضة الذي قد

التدفق المعرفي

يتميز عصر المعرفة الذي نعيشه اليوم بالعديد من الميزات والسمات، خصوصاً الأدوات التي يوفرها لتسهيل عمليات نقل وتداول المعرفة بين جمهور الباحثين عنها والمتلقين لها. وأهم هذه الأدوات وسائل التكنولوجيا التي تمتاز بإمكانية الوصول الكبير وسعة

تسليع المعرفة

«تسليع المعرفة»، مصطلح أعني به تحويل المعرفة إلى سلعة، هذه المعرفة هي رأسمال اقتصاد النظام المعرفي العالمي، وأهم أصوله. ولا بد من التوضيح أن موضوع تسليع المعرفة، مرهون بوجود أمرين مهمين، الأول مدن معرفية، والآخر أدوات صناعة المعرفة،

تسليع المعرفة

«تسليع المعرفة»، مصطلح أعني به تحويل المعرفة إلى سلعة، هذه المعرفة هي رأسمال اقتصاد النظام المعرفي العالمي، وأهم أصوله. ولا بد من التوضيح أن موضوع تسليع المعرفة، مرهون بوجود أمرين مهمين، الأول مدن معرفية، والآخر أدوات صناعة المعرفة

ما بعد النقود التقليدية

في الزمن البعيد أو الأبعد بدأ الإنسان القديم تعاملاته المالية بنظام المقايضة، ثم تطورت تعاملاته المالية بتطور النظام الاقتصادي

معادلة الطموح لمحمد بن راشد

قبل أيام قليلة أهداني صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله

!سباق الفضاء التجاري

قبل اكتشاف كولومبوس للعالم الجديد، كان هناك تكهنات كثيرة حول ذلك العالم وحول أصقاع شتى أخرى في العالم لم تكن قد اكتشفت بعد، وتلك التكهنات وغيرها تشبه تكهنات العالم اليوم حول الفضاء الخارجي لهذا الكوكب. وثمة قول بأن السباق المحموم بين شركات

الغابة العنكبوتية!

ثمة ثلاثة مساقات للشبكات العنكبوتية تبدأ من العام وتنتهي بالأكثر خصوصية، والمساق الأول هو مساق الشبكات العامة.

التعليم المالي!

تجتهد المناهج الدراسية التقليدية في انتهاج التلقينية الأبوية في أسلوبها التعليمي بنمطية لا تختلف من منطقة إلى أخرى إلا بقدر اختلاف اللكنات واللهجات، التي تفرضها البيئة المحيطة.

أزمة التحول نحو الاقتصاد المعرفي!

يشهد العالم منذ قرابة عقد من الزمن تحولاً جذرياً نحو النظام المعرفي لا يختلف عن التحول من النظام التماثلي نحو النظام الرقمي في الصناعات الإلكترونية.

عبقرية التكنولوجيا!

يدهشني في عوالم التكنولوجيا تلك القدرات العبقرية التي يتمتع بها الذكاء الاصطناعي، إنها لا تقل شأناً أو أهميةً عن تلك العبقرية التي رأيناها في مظهر «العقل الجمعي».

اقتصاد الميتافيرس!

انتبه رئيس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ في مؤتمر صحافي مطلع الشهر الفائت إلى اقتصاد الميتافيرس فقال «أفكر في الميتافيرس باعتباره الجيل المقبل من الإنترنت..

اقتصاد إكسبو 2020 دبي

لعل ما يمكن رؤيته بوضوح شديد منذ انطلاقة معرض إكسبو 2020 دبي، هو طفرة الانتعاش في قطاع الاقتصاد السياحي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

إكسبو دبي ومستقبل الاستدامة!

كما قلت سابقاً إن فرضية «العالم عبارة عن قرية صغيرة» التي أسهمت توجهات العولمة في صياغتها، كان من البعيد استيعابها كلياً، لولا أن معرض إكسبو 2020 دبي الذي يبدأ من 1 أكتوبر وينتهي في مارس 2022م قد انتبه إلى تحقيق تلك الفرضية بحذافيرها،

«إكسبو دبي 2020» وصناعة الحضارة!

إذا كانت المعجزة التي تحقق بفضلها وجود حضاري لكثير من الأمم في عصور التاريخ هي معجزة الاستجابة للتحديات التي فرضها المكان والزمان .

التعافي الاقتصادي المستدام!

من المؤكد أن الوقت مُواتٍ جداً، للتفكير في سبل التعافي الاقتصادي المستدام، وانتهاج التفكير بعقلية العالم العبقري حين يتصرف ويفكر، ويقدم الحلول بما يكفي، للحد والمنع لوقوع الأزمات والكوارث قبل أن تحدث، وليس كما اعتدنا، في هذا العالم، على

الروبوتات الشبيهة بالبشر.. إلى أين؟

تطالعنا أخبار التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي بالجديد والأكثر جدة في يوم، ومثلما استغرقت ثورة الأندرويد والـ ISO وغيرها من تقنيات الذكاء الاصطناعي قرابة عشرين عاماً لتصل بنا إلى هذه التطورات المذهلة في نتاج شركات هذه التقنيات،

غابات الزيتون تحترق!

حتى وقت قريب كان الحريق الذي شب في لندن والتهم نصف المدينة يوصف بإحدى أعظم الكوارث في التاريخ وسمي بـ«الحريق الكبير» في كتب التاريخ والمؤرخين.

اقتصاد «كورونا» والصحة النفسية!

أفصحت تداعيات كورونا مؤخراً عما هو أشد إيلاماً وقسوةً مما تسببت فيه الجائحة من كساد مالي وركود اقتصادي، وتشريد وتهجير الملايين من سكان العالم من وظائفهم التي كانوا يعملون فيها،

مواكبة أسواق اقتصاد المعرفة!

يوماً بعد آخر تزداد رقعة اقتصاد المعرفة والذكاء الاصطناعي في أسواق الأعمال اتساعاً في أنحاء العالم، ورغم ذلك إلا أن ثمة هوّة بين تلك الأسواق، وما تتطلبه من مواكبة وبين مخرجات المؤسسات التعليمية بأنواعها.

اقتصاد مزارع المياه!

غالباً ما ينصرف الذهن في موضوع مزارع المياه نحو الشكل الذي يبدو مألوفاً نوعاً ما وهو الزراعة في الماء وبدون استخدام التربة وتسمى بالزراعة العمودية.

العملات المشفّرة والرقمية!

تتجه معظم أدبيات أسواق المال والأعمال نحو الحديث دائماً عن العملات المشفرة ويُظنُّ بها، وهماً، أنها تعني أيضاً العملات الرقمية؛ وعلى الرغم من أن أصل فكرة العملات الرقمية مبعثه أدبيات العملات المشفرة،

التجارة العابرة للكواكب!

إذا كنا سنتحدث عن المستقبل، فالحديث عن العولمة باعتبارات مستقبلية يشبه الحديث عن إشعال النار باستخدام حجرين.

اقتصاد المعرفة والبيئة

لعله صار من الواجب عند إرسال رسالة بالبريد الإلكتروني، أياً كان مستواها من الأهمية، أن تُذيّل بعبارة حيوية تلتزمها اليوم الكثير من المؤسسات النشطة والفاعلة

سياحة الفضاء!

منذ 30 عاماً، كان الذهاب إلى القارة القطبية الجنوبية مستحيلاً، لكن السفر إليها الآن أصبح أمراً معتاداً؛ وبالمثل فقد تفتحت للإنسان آفاق جديدة للاستكشاف، ربما يكون مجال الفضاء آخرها.

مستقبل الاقتصاد الصناعي الإماراتي

تمثل المرحلة المقبلة للاقتصاد الصناعي الإماراتي افتتاحية مشرقة لأبواب الاستثمارات الصناعية على الصعيدين المحلي والدولي، وستفضي بكل تأكيد إلى ضمان الأمن الصناعي الاستراتيجي للإمارات من جهة، وتعزيز عناصر القوة المتمثلة بالابتكار والتكنولوجيا

تقنية الجيل السادس «6G»

تُعدّ الثيمة الاقتصادية هي الأهم والأبرز بالنسبة لمنتجات التكنولوجيا الحديثة، وبين كل جيل وآخر يلحقه، ثمة فوارق ملحوظة تتعلق بالسياق الاقتصادي، ليس فقط على صعيد تكلفة المنتج، بل على صعيد مكونات المنتج وفاعلية الأداء، ولعل أهم ما يمكن وصف

المرأة واقتصاد المعرفة

ليس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة فقط يجب الحديث عن المرأة واقتصاد المعرفة، ولكن يجب أن يكون الحديث عن هذا السياق حاضراً بشكل دائم طوال الوقت، فتغييب المرأة من فعاليات الممارسة الاقتصادية لتحقيق التنمية يشبه الحديث عن محاولة الطيران بجناح

الدولار الرقمي

هل كان الوضع الاقتصادي الاعتيادي جيداً بما يكفي للحديث عن ضرورة العودة إليه، أم أننا أمام فرصة حقيقية للتغيير إلى وضع أفضل، وتوجب علينا أن نصمد معاً لتحقيق وضعية أفضل من السابق؟!. في فنون التفكير وعالم الأعمال، ثمة مفهوم تسمى المشكلة في

فرضية التأقلم

يقول تشارلز داروين: «ليس أقوى أفراد النوع هو الذي يبقى، ولا أكثرهم ذكاء، بل أقدرهم على التأقلم مع التغيّرات».

مسبار الريادة

بينما كان مشروع الحضارة الإنسانية في العالم العربي يتداعى أكثر فأكثر، وعلى وشك السقوط، كان لا بد من دور ريادي في المنطقة العربية، وكان لا بد من معجزة، وكانت تمثلات هذه المعجزة أشبه بمشهد شخص قفز من أعلى مُنحدرٍ جبلي، وصنع في طريقه طائرة ثم

«يوتوبيا» العالم الرقمي!

يشير معنى «يوتوبيا» إلى اللامكان، أو المكان الخيالي المثالي؛ وهي كلمة استخدمها كثير من الحكماء والفلاسفة كوصف لتصوراتهم عن العالم الذي يحلمون به

غزو الذكاء الاصطناعي

خلال الأيام الأخيرة ومنذ بداية العام الجديد، باشرت شركات الروبوتات والذكاء الاصطناعي، في ضخ منتجاتها إلى الأسواق بشكل واسع جداً، وبتقنيات كان العالم يعتبرها مجرد خيال، وفي كافة القطاعات، إنها أشبه بمرحلة ولادة للعالم من جديد، مرحلة تحول في

حوكمة العالم الرقمي!

بدءاً، دعونا نتخيّل أننا على متن طائرة في السماء، جالسين في ارتياح، بعضنا يأكل، وبعضنا يشرب، وبعضنا يلعب، وبعضنا يغفو، وبعضنا يفكر في الأعمال التي سيقوم بها عندما ينزل، ثم فجأة نكتشف عن طريق رسالة مسجّلة في مكبرات الصوت أن غرفة القيادة

موسم ازدهار العملات الرقمية!

ما من نظام يزدهر إلا ويتساوق مع ازدهاره انهيار نظام أو أنظمة أخرى بالضرورة، ولا ازدهار لأي سلعة إلا ويتساوق معه بالضرورة انهيار سلعة أو سلع أخرى.. كانت بدايات العملات الرقمية بدايات مخصصة، تشبه بدايات الحاسوب الذي اقتصر استخدامه على

إعادة الضبط

نحن لا نلجأ عادةً إلى أن نعيد الضبط، إلا عندما تخذلنا الأشياء التي تمسكنا بها ثم أولتنا ظهرها، فيكون إعادة الضبط، هنا، حلاً بديلاً لانهيارنا، أو عندما نجد بدائل أفضل لما بين أيدينا. إعادة الضبط The Grate Reset تعني المواكبة والتكيّف

«تسليع» المياه

يأبى العام 2020 أن ينتهي بسلام، فبعد كل المآسي التي فتكت بالبشرية فيه، ها هو وقبل أيام، ولأول مرة، يعلن فيه عن إنشاء أول سوق في العالم للعقود الآجلة للمياه، وذلك قد يؤدي إلى المضاربات من قبل الممولين الذين قد يتاجرون في المياه وكأنها سلعة

سمات عصر ما بعد «كورونا»

ثمة عشر سمات رئيسية سيمتاز بها عصر ما بعد «كورونا»، ويمكن قراءتها بوضوح من خلال الإلمام بتجربة ما قبل عصر «كورونا»، ومنذ بدايات عصر المعرفة، وما سبقه أيضاً، ومن خلال معرفة الحاضر، ويمكن تحديدها على النحو التالي: السمة الأولى: سمة النظام

القوى الناعمة العظمى

«القوة الناعمة» مصطلح قد يشير إلى التسامح، وقد يشير إلى القوة المعرفية، و«القوة الناعمة» إجمالاً تعني أن يكون للدولة قوة روحية ومعنوية من خلال ما تجسده من أفكار ومبادئ وأخلاق، ومن خلال الدعم في مجالات التسامح والبنية التحتية والثقافة والفن

«أتمتة» المنازل

أشار مركز أبوظبي لاستشراف المستقبل، في وثيقة استشرافية له، إلى أكثر من 20 وظيفة رئيسية انتشاراً حتى عام 2040، ومن بين 157 وظيفة، هناك وظيفة أخصائيي أتمتة المنازل وربطها بشبكات إنترنت الأشياء، كواحدة من أهم تلك الوظائف التي ستكون متاحة لـ«

فَنيّو «الواقع الافتراضي المعزز»

تضطلع وظيفة فني «الواقع الافتراضي المعزز»، التي تنبأ مركز أبوظبي لاستشراف المستقبل بأهميتها والمساحة الواسعة التي سيشغرها وجودها خلال العشرين عاماً القادمة

البعد الاقتصادي في تقنية زراعة اللحوم

يسمى الجيل الأول من الإلكترونيات الجيل التماثلي، ويسمى الجيل الثاني منها الجيل الرقمي «الديجيتل»، وفي عالم الغذاء تعد اللحوم المزروعة مخبرياً الجيل الثاني من جيل اللحوم Food 0.2. ومن يتأمل طبيعة الجيل الأول من تلك الصناعات، سيجد أنها كانت

«كورونا 2» عرقلة للأتمتة وإنهاك للاقتصاد العالمي

تقول تيرا ألاس، مديرة الأبحاث والاقتصاد في شركة الاستشارات الإدارية الأمريكية «ماكنزي»: «في نهاية المطاف، سوف يتعين على الشركات اللجوء إلى الأتمتة (الاعتماد على الآلات) لأنها أرخص وأفضل، كما أنها أفضل للعاملين أيضاً». ربما بدا وجه الأتمتة

حوكمة تحولات القرن الحادي والعشرين

فعلت جائحة «كورونا» فعل الخميرة مع عجينة التحول البشري نحو التكنولوجيا، وبدلاً من الحديث من التحول في العقود الأخيرة من القرن الحادي والعشرين،

وظائف «جيل ألفا»

كما يبدو من هذه المعطيات الكثيرة التي تزامن ازدهارها مع جائحة «كورونا»، وتحديداً معطيات التكنولوجيا وموجة الأتمتة التي تغلغلت في كل شيء.

اقتصاد «كورونا»!

عندما كان هناك تدرج ثقافي عالمي، كان الأوروبيون يرون ثقافتهم هي الأعلى والأرقى بين جميع الثقافات، وعلى كافة الشعوب عاجلاً أم آجلاً أن يرتقوا بثقافتهم إلى مستوى الثقافة الأوروبية.

!الطريق إلى شمولية النظام المعرفي

من يوم إلى يوم، وأخبار التكنولوجيا لا تنفك تحدثنا عن اكتشافات التكنولوجيا المذهلة التي تزداد رقعتها اتساعاً في كل مجالات الحياة ومناحيها

«كوفيد 19» وإعادة صياغة العقلية البشرية

عندما أدرك العالم أن جائحة «كورونا» لم تكن مجرد أزمة عابرة، وأنها ذات تأثير عميق ومستدام على الاقتصاد، شرعت حكومات كل البلدان في وضع «تصوّر» لإطلاق مخططات استثمارية.

اقتصاد الحياة

عندما أدرك العالم أن جائحة «كورونا» لم تكن مجرد أزمة عابرة، وأنها ذات تأثير عميق ومستدام على الاقتصاد، شرعت حكومات كل البلدان في وضع «تصوّر» لإطلاق مخططات استثمارية.

التطور المعرفي في الشرق الأوسط!

التطور سنة كونية، تشمل كل شيء مادي ملموس، أو معنوي محسوس، فالعلم والمعرفة في تطور دائم، والعقل البشري لوغوس، أي خزان يتسع كما قال الفلاسفة قديماً.

المثاقفة العلمية مع إسرائيل

العقل المكتسب مادة، والعقل الغريزي آلة، ويمكن تمثيل ذلك بالنار والحطب والآلة والوقود، وإنما العلم هو أن تزيد عقل غيرك في عقلك!

الموهبة والمهارات أولاً

في خبر مثير للابتهاج وإشاعة الأمل في النفس نجد إعلاناً عن توجه الحكومة الأمريكية نحو استبدال التوظيف على أساس الدرجة بممارسة التوظيف على أساس المهارات.!

«البلوك تشين» السلطة العالمية القادمة

ثمة فجوة ضخمة بين القدرة على القيام بشيء ما والقدرة على تقرير وتوجيه من بيده السلطة لما ينبغي القيام به.تلك الفجوة الضخمة تكشفت واتضحت معالمها بعد جائحة «كورونا»

صناعة الحياة

يقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في «تغريدة» له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» منذ أيام:

مستقبل الابتكار يبدأ الآن!

الحديث عن المستقبل يشبه الحديث عن وجود مياه في باطن أي بقعة من الأرض، قد يصدق وقد لا يصدق، ولكن ثمة حالات ينجح فيها التكهن بوجود هذه المياه في جوف الأرض.

مهمة تحويل النفط إلى إبداع..

يستطيع الإنسان أن يكون كل شيء وأي شيء قد يفكر فيه أو يطمح إلى أن يكونه، وبجده وبإصراره يحقق ما حلم به وما يريد أن يكونه.

الإنسان لم يعد سيد العالم!

في آخر حوار أجري مع الكاتبة الروائية الجزائرية الشهيرة أحلام مستغانمي، منذ أيام، استوقفتني بالتأمل عبارة للكاتبة اختارتها إذاعة مونت كارلو الدولية.

«كورونا» ومجانية الإنتاج المعرفي

ازدهرت الكثير من الصناعات والمنتجات المعرفية في زمن وباء «كورونا» الذي اجتاح العالم، والملاحظ أن ازدهار هذه المنتجات يتم على أساس مجانيتها وعروضها التي لا تشترط أي فوائد مادية،

أهمية استيعاب مخرجات التعليم عن بُعد

عندما انهارت أسواق الخام النفطية وتدنت إلى مستويات غير مسبوقة في تاريخها، تساءل الكثيرون عن سبب عدم توقف الدول النفطية عن الإنتاج للنفط حتى تمر الأزمة، وكانت الإجابة عن هذا السؤال بسيطة، وهي أن التوقف عن الإنتاج سيكلف لاحقاً أكثر بكثير مما

أخلاقيات التعلّم والعمل عن بُعد

يفرض نمط التعلم والعمل عن بعد، شأنه شأن النمط التقليدي، مجموعة من القيم والأخلاقيات التي لا بد من التزامها سعياً نحو تحقيق الغايات الإنسانية المنشودة من ورائهما بكل أبعادها، ويعد انتهاكها تصرفاً لا أخلاقياً له مغبات وعواقب قد يتجاوز ضررها

«كورونا».. السيناريو المستقبلي للأتمتة

من يتأمل جيداً ما يحصل الآن في العالم، وهو يواجه أزمة «كورونا»، سيدرك جيداً أن ما يحدث الآن ليس سوى سيناريو مستقبلي لأزمة الأتمتة، وما ستتسبب فيه من تعطيل للأيادي العاملة عندما يتم تطبيق نظام الأتمتة كلياً في العالم أجمع، وليست سوى مسألة

«كورونا» والنظام المعرفي العربي

لقد فرض النظام المعرفي على العالم فيما قبل كورونا أولويات كان أهمها تحديث المنظومة التعليمية بما تحتويه من مناهج تعليمية ومناهج تدريس ونظم معرفية.

كيف تصنع موهوباً

تسير عملية رعاية الموهوبين في سياق تنظيمي يقوم على عدد من الخطوات أو المراحل وأولها عملية الفرز لتحديد المواهب ونوعها والتي قد نجدها لدى أي فئة مستهدفة أياً كان العمر الذي يميزها.

التحول المعرفي نحو الصناعات الرقمية

مع ازدهار صناعة الطابعات الورقية، وازدهار حقول كثيرة مرتبطة بهذا التطور، كان لابد من زيادة في الطلب على الورق، إذ إن هذه الصناعة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بشجر الأوكاليبتوس التي توفر العجينة الخاصة بصناعة الورق،

تكنولوجيا الفضاء

الفضاء هو بيئة جديدة، تتطلب محاولة العمل فيها، أدوات وتقنيات جديدة. وقد أدت الأبحاث المستفيضة في مجال الفضاء، إلى خلق علم مستقل بذاته، هو تكنولوجيا الفضاء، وقد أفاد هذا العلم في بزوغ اقتصاد جديد مصاحب لاقتصاد الفضاء، وغالباً ما يتم استغلال التكنولوجيات الجديدة الناشئة عن المساعي المتعلقة بالفضاء،

اقتصاد الفضاء

مع بدايات عصر التكنولوجيا والإنترنت قيل أن العالم أصبح قرية صغيرة، لكن الحقيقة أن هذه المقولة قد تحققت عام ١٩٥٧، أي قبل عصر الإنترنت بكثير، وتحديداً عندما أطلق الصاروخ الفضائي الأول «سبوتنيك١» إلى خارج حدود هذا العالم.

استثمار المعرفة

يُعد استثمار المعرفة الآلية أو أهم مرحلة من مراحل التحول المعرفي في مجتمعات المعرفة. هذه المجتمعات المعرفية في أبسط تعريف لها هي تلك المجتمعات التي تقوم أساساً على نشر المعرفة وإنتاجها وتوظيفها بكفاءة في جميع مجالات نشاط المجتمع، الاقتصاد

توليد المعرفة

يركز مشروع التحول المعرفي في مجتمعات المعرفة، على التسلسل المنطقي في تحديث منظومة البحث العلمي والحاويات الفكرية، لولا أن الموارد المعرفية التي يعتمد عليها مجتمع المعرفة في عملية التحديث.

نقل المعرفة

انتقلت المجتمعات المعرفية من النظم الاقتصادية القائم إنتاجها على الموارد إلى النظم الاقتصادية القائم إنتاجها على المعرفة، وكانت هذه علامة أخرى من علامات التحول المعرفي.

مسرعات النمو وحاضنات الأعمال

لعل من الصعب القول إن ثمة مجتمعات قد أخذت في التحول نحو اقتصاد المعرفة دون أن نلمس ملامح هذا التحول المعرفي وما يدل عليه في هذه المجتمعات.

الحاويات الفكرية

من سمات مجتمعات المعرفة امتلاك حاويات فكرية Think Tanks، ضمن منظومة بنيتها التحتية ومكوناتها وهي ما يعرف أيضاً ببيوت الخبرة، وهي منظمات قومية غير ربحية، نشطة وفاعلة تهتم بالبحث والتطوير.

بنوك الكفاءات

في مقال سابق تحدثت عن بدائل عمل البنوك المالية في عصر المعرفة، وأفدت بأن الرأسمال القائم عليه عمل البنوك سيتحول من الرأسمال النقدي التقليدي إلى الرأسمال البشري، تبعاً لما يفرضه اقتصاد المعرفة من تحديثات، وتحدثت عن جانب من تلك البدائل، وهو العمل في حقول الابتكار والملكيات الفكرية.

اقتصاد المعلومات (3)

كان لابد من مقال ثالث يتبع المقالين السابقين اللذين تحدثت فيهما عن اقتصاد المعلومات، وهنا سنتناول تفاصيل أكثر عن الاقتصاد القائم على المعلومات. يمكن القول، إن المعلومات قد أخذت ثلاثة أشكال منذ بدء الخليقة.

اقتصاد المعلومات 2

يعتمد الاقتصاد العالمي الجديد المسمى باقتصاد المعلومات على بيانات مجمعة من المنتجات والأسعار والعملاء ومختلف العلوم والمعارف في جميع أنحاء العالم. وتتيح هذه المعلومات المدمجة للمستهلكين رؤية وشراء المنتجات في السوق العالمية،

اقتصاد المعلومات (1)

مع تطور قطاع الصناعات والأعمال وما فرضه التحول نحو اقتصاد المعرفة نجد أن كثيراً من الشركات والمؤسسات قد طورت من منظومة بنيتها التحتية البحثية الخاصة بتطوير الصناعات والأعمال متمثلة في هيئة مراكز ابتكارية وبحثية..

الصناعات المعرفية

يُقصد باقتصاد المعرفة أن تكون هذه الأخيرة محركاً رئيسياً فاعلاً في عملية النمو الاقتصادي، معتمدةً في ذلك على توافر تكنولوجيات المعلومات والاتصال واستخدام الابتكار والرقمنة،

مستقبل اقتصاد المعرفة العربي

تنصرف حالياً الجهود في كل المجالات عربياً نحو عصر المعرفة، ولكن بقليل من التوجس والرهبة. ومن خلال المعطيات يمكن قياس ماذا يمكن أن تسفر عنه هذه الجهود كما يمكن استشراف ما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع الاقتصادية وشكل اقتصاد المعرفة..

ملكيات البلوكتشين الفكرية

أشرت في مقالتي المعنونة بـ «البنوك الفكرية» بأن ثمة ما يجعل من تطور حقل البنوك الفكرية في سياقات عصر المعرفة والثورة الاقتصادية الرابعة أمراً مؤجلاً إلى ما بعد الذكاء الاصطناعي وهو العصر الاقتصادي الخامس، ويتمثل في بطء تطور حقول الملكيات

البنوك الفكرية

يتساءل الكثيرون بشكل جاد عن مستقبل البنوك المصرفية في ظل ازدهار العوالم الرقمية وما تفرضه سياقاتها من تعاملات مالية بديلة منها إلغاء مركزية الطرف الثالث بنوك وشركات صرافة، كما تشمل استبدال العملات الورقية بأخرى إلكترونية وتشمل أكثر من ذلك.

ما بعد الذكاء الاصطناعي 4-4

ذكرت في الجزء السابق من هذا المقال الرباعي، أن المسار القادم لما بعد الذكاء الاصطناعي، سيفرض حالة من الوعي، تتسم بها الممارسة، وليس ارتجالاً، كما هو حال العالم الآن. يفترض اقتصاد الذكاء الاصطناعي غاية جوهرية له، وهي تحقيق قيم المساواة

ما بعد الذكاء الاصطناعي 3-4

تفترض الشمولية التي تهدف إليها غايات التنمية المستدامة الانتقال من الجزئيات والخصوصيات إلى الكليات والتفكير وفقاً لما تفرضه سياقاتها تماماً كما تفرض وحدة الجسد الواحد على الطبيب النظر الكلي لما قد يسببه أي مرض على باقي الجسد من مضاعفات

عصر ما بعد الذكاء الاصطناعي (2-4)

للتاريخ البشري وتفاصيل هذه الكينونة الوجودية طبيعة، أو يمكن القول بأنها متلازمة، وهي إعادة إنتاج الذات، باعتبار هذه الذات تمثل الإنسان، لكنها في جوهرها تعبر عن امتدادات لا متناهية في هذا الوجود، وجميعها تشترك في جذر واحد، وهو تلك الذات.

الثورة الصناعية الخامسة عصر ما بعد الذكاء الاصطناعي

الحديث عن عصر ما بعد الذكاء الاصطناعي أو الثورة الاقتصادية الخامسة هو مجازفة لا تختلف عن أي حالات استشراف وتنبؤ بالمستقبل؛ ولذا لا بد من اتباع الطريقة العلمية والمنطقية المفترضة في أي عملية استشراف وتنبؤ. إن الطريقة العلمية والمنطقية

انحدار المعرفة

طيلة قرون مضت كانت معاملة المعرفة بكل ما تشمله وبكل من يمثلها معاملة مستقلة بعيدة عن سياقات الحياة والممارسة اليومية لها. وقد كان هذا نتيجةً طبيعية لطبيعة الاقتصاد السائد في تلك العصور فطبيعته كانت تقتضي بالضرورة هذه المعاملة المستقلة للمعرفة.

تنفيذ الابتكار

تندرج عملية ترجمة الأفكار إلى منتجات في سياق مفهوم «تنفيذ الابتكار» وفي عصر المعرفة فإن هذه العملية هي أهم ما يقوم عليه اقتصاد المعرفة بل هي قوامه وغايته القصوى وهي أيضاً توصف عادة بعملية تحويل الأفكار إلى نقود أو اقتصاد وصناعات.

الهندسة الابتكارية

إذا كان من الممكن أن يكون لمصطلح الهندسة الابتكارية في عصر اقتصاد المعرفة معنى أو تعريف محدد وواضح، فإن هذا التعريف يقتضي معرفة حدود المصطلح أولاً، وفقاً لرؤية عصر المعرفة، حيث نجد أن عصر المعرفة يقتضي دمج اقتصاد الابتكار في الشركات والمؤسسات، بدلاً من اعتبارات الماضي، التي كانت تعتبر الابتكار قوة مستقلة بذاتها، ما يجعل تعريف مصطلح الهندسة الابتكارية ممكناً، من حيث إنه دراسة مخاطر الابتكار وإداراتها، وهو لا يختلف في جوهره عن فروع علوم تخمين المخاطر.

اقتصاد الابتكار

تطورت نظرية اقتصاد الابتكار في العقود القليلة الماضية فقط، وجاء هذا التطور تلبية لدواعي تطور التكنولوجيا الرقمية، خاصة الذي صاحب عصر المعرفة وغير كل شيء، فبدلاً من الرؤية الاقتصادية القديمة للابتكار بأنه قوة مستقلة صار الابتكار- وفقاً لأعراف عصر المعرفة- مبدأ أساسياً ينبغي تشجيعه من خلال سياسات الحكومة ودعمها بالمعرفة والتكنولوجيا وريادة الأعمال، إلى جانب تطوير شراكات فعالة بين القطاعين العام والخاص، لتحفيز الابتكار والإنتاجية المتزايدين، ليصبح تحفيز هذه العوامل بالضرورة هدفاً رئيساً للسياسة الاقتصادية للحكومات.

مواءمة اقتصاد المعرفة مؤسسياً

كان من أهم الأسباب التي أدت إلى ظهور اقتصاد المعرفة، أن النموذج السائد قبل الأزمة الاقتصادية العالمية – من حيث خلق الثروات وتوزيعها، بالإضافة إلى معايير الاستهلاك المرتبطة به – أنهك جميع إمكانيات هذا الكوكب، وكاد أن يستنزف جميع موارده تماماً، كما أنه زاد من حجم الأضرار والانحرافات التي تهدد بشكل أكبر التوازن الاجتماعي، والإيكولوجي، والسياسي الجغرافي. وكان مصدراً للإقصاء والتهميش وعدم المساواة، والثراء غير القانوني.

كيف نواجه قلق «الأتمتة»؟

في تقرير لبعض الخبراء في مجال الأتمتة، يؤكد أن ثمة مخاوف قد أثارها تزايد الأتمتة الصناعية، واستخدام الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، وذلك من أن تستحوذ الآلات على الوظائف، ورغم ذلك، مستقبل قطاع العمل، بحسب الخبراء أنفسهم، يعتمد بشكل كبير على تطوير المهارات الاجتماعية، والثقة والتعاطف بين العمال.

محو الأمية التكنولوجية!

تميز بعض الأدبيات الحديثة في علم الاقتصاد، في سياق البحث عن جدوى محو الأمية عن طريق الوصول إلى شخص متعلم في الأسرة، بين «الأميين القريبين» و«الأمية المعزولة». تشير الأولى إلى شخص أمي يعيش في أسرة مع أدباء، والأخير إلى أمي يعيش في أسرة من جميع الأميين.

أسس بناء الأنظمة المعرفية

تحدث كثير من المفكرين والفلاسفة منذ وقت طويل عن أهمية العلم وقوة المعرفة في التحولات التي شهدتها البشرية في مراحل انتقالها الحاسمة.

صناعة الوعي المعرفي

صناعة الوعي مصطلح اخترعه المؤلف وواضع النظريات هانس ماغنوس إنتزنسبيرغر، وهو يحدد الآليات التي يتم من خلالها استنساخ العقل البشري كمنتج اجتماعي.

المتحف الرقمي

يعرف المتحف الرقمي بأنه منصة تنشر بها المتاحف الكبيرة والصغيرة معلومات عن أغراضها. ووفقاً للمجلس الدولي للمتاحف فإن المتحف الرقمي هو مؤسسة دائمة في خدمة المجتمع وتطوره، مفتوح للجمهور، يكتسب ويحافظ ويبحث ويتواصل ويعرض تراث الإنسانية الملموس وغير الملموس وبيئته لأغراض التعليم والدراسة.

الذكاء القضائي

إذا كان ثمة مكون رئيس لأية حضارة إنسانية فذلك المكون هو منظومة التشريعات والقوانين التي تنظم حركة المجتمع وتُسيّر شؤونه، وتدير دفة استمرار ونمو الحياة فيه.

التعليم المعرفي

تحدثت في كل مقالاتي السابقة عن التحول العالمي نحو اقتصاد المعرفة، الذي يُقصد به أن تكون المعرفة مورداً رئيسياً للتنمية الاقتصادية التي تعتمد على التعليم وتوافر التكنولوجيا والابتكارات الرقمية، وتزداد فيه نسبة القيمة المضافة في السلع المعرفية والمعلوماتية التي تعتمد في تطورها على التراكمات المعلوماتية والحاسبات الآلية وشبكات الاتصال المختلفة، كما ويقصد به أيضاً إنتاج ونشر وتوظيف المعرفة والمشاركة فيها واستخدامها بهدف تحسين نوعية الحياة من خلال الإفادة من خدمة معلوماتية قيّمة، وتطبيقات تكنولوجية متطورة،

الحمولة المعرفية

كانت الأنظمة التعليمية التقليدية القديمة، تشكل عبئاً ثقيلاً على استيعاب الإنسان، وتحد من قدراته على الإبداع والابتكار في شتى المجالات، فكانت في معظمها تعتمد على التلقين الأبوي، الذي يغلّب الحفظ على الفهم، ما شكل فجوة كبيرة بين الاستيعاب والإنتاج، حتى إن عمليات الترجمة للمعارف، كانت دائماً ما تواجه مشكلة الحمولات المعرفية، فالقصور المعرفي غالباً لا يسمح بأكثر من نقل النص المترجم لغوياً فقط، أي بدون حمولته المعرفية.

البورصة المعرفية

يقصد بالبورصة المعرفية أو تبادل المعرفة بشكلٍ عام اتباع منهج منتظم لتبادل المعرفة الضمنية – المعرفة التي يكتسبها الناس من خلال خبراتهم في العمل ونجاحاتهم وتحدياتهم في جميع أنحاء العالم. وبشكل خاص فإن البورصة المعرفية أو تبادل المعرفة، هي الناتج الرئيسي للبحوث الأكاديمية.

اقتصاد الموارد البشرية المعرفي

ساد في العصر الصناعي عقلية الإنتاج الجماهيري، وكانت منتجاتها بكميات كبيرة وذات مواصفات موحدة المقاييس، واستمرت طيلة القرن الماضي تقريباً.

دبي.. عاصمة الـ«بلوك تشين»

في ظل العصر الرقمي الذي ينمو بوتيرة متسارعة، نشهد بين الحين والآخر حلولاً تكنولوجية مبتكرة تغير نظرتنا إلى عالم الأعمال. وتشكل بلوك تشين تكنولوجيا رائدة من شأنها أن تحدث تغييراً جذرياً في طريقة عمل الحكومات والشركات في العالم بأسره.

استشراف مستقبل العملات الرقمية

في عام 1983 نشر أحد الباحثين ويدعى ديفيد تشوم ورقة بحثية أظهرت مفهوم المال الرقمي، الذي ظل موجوداً كفكرة من الناحية النظرية منذ ذلك التاريخ وحتى عام 1990، إذ أسس ديجيكاش في أمستردام شركة دفع إلكترونية، هدفت إلى تسويق أفكار بحث ديفيد تشوم.

استشراف مستقبل الطاقة المستدامة

منذ عام 1950، ومنذ ظهور النفط واستخداماته على واقع الحياة، ازداد عدد البشر على الكرة الأرضية بمعدل ثلاثة أضعاف، وتغيرت كل ملامح الحياة على الأرض، فالزراعة استغنت عن الأيدي العاملة في الحقول بآلات تعمل بالوقود المستخرج من باطن الأرض، لكن بالمقابل، فإن متطلبات الزراعة التي تعتمد على النفط جاءت كبيرة، فمثلاً، تحتاج 100 لتر من المياه لإنتاج كيلو غرام واحد من البطاطا، و4 آلاف لتر من الماء لإنتاج كيلو واحد من الأرز، و13 ألف لتر من الماء لإنتاج كيلو واحد من لحم البقر، هذا عدا كميات النفط التي تحتاجها الآلات الزراعية.

استشراف لمستقبل الوظائف وأتمتتها

ثمة تطور هائل يتزايد كل يوم مع تطور التكنولوجيا واتساع رقعة الأتمتة، وثمة قلق وجدل واسع حول المستقبل الذي ينتظر وظائف البشر الاعتيادية مقابل ظهور ما ليس اعتيادياً، وهذا خلال العشر سنوات المقبلة وحتى 2030.

إدارة اقتصاد المعرفة

ذكرت في مقالاتي السابقة أن الاقتصاد المعرفي هو اقتصاد تكون فيه موارد المعرفة مثل البحوث والمهارات الإبداعية والمواهب بكل أنواعها والخبرات الفنية حاسمة الأهمية وذات أولوية بالنسبة للموارد الاقتصادية الأخرى، وتأتي في طليعتها وذكرت أن ذلك جاء كبديل لاقتصاد التصنيع، أو الاقتصاد الصناعي. وبحسب التعريف البريطاني فإن حيوية اقتصاد المعرفة تكمن في الخبرة والإدارة المميزة للخدمات والمنتجات المعرفية التنافسية.

الثورة الصناعية الرابعة.. الفرص والتحديات

إذا كنا سنتحدث في هذا المقال عن الثورة الصناعية الرابعة فلا بد من التعرض ولو بإيجاز لما سبق هذه الثورة من مراحل، فالثورة الصناعية الأولى استندت إلى طاقة الماء والمحركات البخارية لإنتاج الميكانيكا، إذ ساهم اختراع جيمس واط، العام 1775، في امتداد الصناعة في القرن الـ19 من إنجلترا إلى أوروبا والولايات المتحدة، أما الثورة الصناعية الثانية فاستندت إلى الطاقة الكهربائية لخلق الإنتاج الضخم، وكان ذلك أهم سماتها، وقد بدأت في أوائل القرن العشرين،

قراءة في فلسفة محمد بن راشد للابتكار

جديرٌ بنا قبل الحديث عن الابتكار ومحاولة قراءة المقال الشهير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد «الحكومات بين الابتكار والاندثار» الاستهلال بقول سموه: «الحكومات المبتكرة هي حكومات جاذبة للمواهب، فعّالة في الأداء، متجددة في الأنظمة والسياسات والخدمات.

من اقتصاد اليأس إلى اقتصاد المعرفة

أكد الفلاسفة القدامى، أن المعرفة هي القوة، وأن المعرفة والقوة الإنسانية مترادفان، وكان أكثر الأشياء إيلاماً للإنسان، أن تتوفر له المعرفة، وتنقصه القوة، وتلك القوة تعني الفعل وتعني التصرف وتعني القدرة على تطبيق المعرفة وتحويلها إلى اقتصاد، لأن ذلك هو هدف الحياة الأسمى،

مستقبل وظائف البشر والاقتصاد المعرفي

ثمة جدل واسع يدار حالياً عن مستقبل الوظائف البشرية مصاحباً لازدهار الاقتصاد المعرفي، وتطور التكنولوجيا، وأجهزة الذكاء الاصطناعي، ولعل القول: إن الموظف في ظل هذا الاقتصاد قد يفقد وظيفته في الواقع التقليدي هو محتمل ووارد، لكن ما يجب الانتباه له أن الوظائف البديلة قد بدأت تمارس عملها وتحاول إيجاد حيز لها في عالم الإنسان،

الاقتصاد المعرفي ومجتمعات المعرفة

إذا كان الاقتصاد هو العامل الأساسي في تشكيل الحياة، فإن الحفاظ على الريادة وإدامة النمو والازدهار، وفق مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، يتطلبان الانتقال إلى عصر اقتصاد المعرفة وبأسرع ما يمكن.

اللامركزية في الاقتصاد الرقمي..

يعرف الاقتصاد الرقمي بأنه ذلك الاقتصاد الذي يعتمد أساساً على تكنولوجيا المعلومات، التي تعني كل مرحلة من مراحل تصنيع المعلومة ابتداء من الثقافة والتدريب والتدريس، مروراً بصناعة أجزاء ومكونات الكمبيوتر المادية، انتهاء بصناعة برامج الكمبيوتر أو التي تعتمد على الكمبيوتر بشكل أو آخر.

إنترنت الأشياء والشبكة الدلالية

لم تستطع اللغات التي يتحدثها الإنسان أن تصل إلى ابتكارها الذي اصطلح على تسميته بالحقول الدلالية semantic field إلا في العصر الحديث فقط، ولعل البدايات الأولى لهذا المصطلح قد تبلورت وتشكلت في المنهجية التي اتبعها الخليل بن أحمد الفراهيدي في معجم العين، وبالمقارنة مع تكنولوجيا اليوم فإن ثورة الإنترنت استطاعت في فترة وجيزة أن تحقق ما اصطلح على تسميته في جيلها الثالث بـجيل الإنترنت الدلالي «semantic web»، ويُقصد بذلك توافر أدوات إنترنت، مثل محرّكات البحث، تُعنى ببناء روابط بين المفاهيم، ودلالة المفردات، لتحويل البيانات غير المهيكلة، أو شبه المهيكلة إلى بيانات مهيكلة، يسهل استخدامها ومعالجتها.

«بلوك تشين» والواقع الافتراضي

التطورات المتسارعة التي تحدث كل يومٍ في عالم التكنولوجيا، تؤكد أن المستقبل البشري سيكون مشرقاً جداً، إنها مصادقة على مقولة أحد العلماء «خيال اليوم هو علم المستقبل»، فكل ما كان ضرباً من الخيال لدى البشر منذ 100 عام أو أكثر، أصبح علماً يشغل الناس اليوم ويلهيهم عن كل شيء.

البلوك تشين.. حقل خصب للاستثمار المعرفي

تحدثت في مقالة سابقة عن تاريخ العملات النقدية، وذكرت كيف أثّرت التكنولوجيا فيما انتهت إليه من ظهور للعملة الرقمية الأشهر «البيتكوين»، الذي ظهر أيضاً كمحاولة لإلغاء المركزية النقدية، وكذلك الحفاظ على العملة من التزييف، والحد من تفشي غسيل الأموال.

«البيتكوين» وإلغاء المركزية النقدية

عرف الاقتصاد المالي في تاريخه أنظمة مالية متعددة، لعل أقدمها هو نظام المقايضة، ورغم التعاملات المالية الواسعة من خلاله، إلا أنه لم يكن اقتصادياً حسابياً صرفاً، فقد كان مرتبطاً باللغة وتصريفاتها. وكانت لهذا النظام ميزات أهمها عدم وجود مركزية يحتكم إليها وبالمثل كانت له بعض العيوب وتمثلت في صعوبة إيجاد مقياس واحد للتبادل السلعي، وعدم توافق رغبات البائع والمشتري في وقت واحد، وصعوبة توافر وسيلة عامة صالحة لاختزان القيمة، وكذلك صعوبة توافر وحدة مناسبة للدفع الآجل، وأيضاً صعوبة تجزئة بعض السلع.

القوة الناعمة البديل الحضاري

ذكرت في أحد مقالاتي السابقة تفاصيل حول أهمية الاستصلاح الفكري كأحد السبل المنتهجة لمواجهة الشحة المعرفية، وكيفية التصدي للتخلف البحثي، واستنهاض قوة الاقتصاد المعرفية، وإنعاشها، وأشرت ضمنياً إلى القوة الناعمة كوسيلة أخرى، تأتي في السياق نفسه، وفي الأهمية ذاتها ضمن سلسلة مقالاتي حول الاقتصاد المعرفي، وأخصص هذه المقالة للحديث عن بديل القوة الناعمة بتفصيل وتوسع.

الذكاء الاصطناعي ومستقبل البشر..

لعل الجدية الكبيرة في مستقبل الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته تظهر في الأهمية الكبرى التي أولتها الولايات المتحدة في نهاية العام 2016 من أجل مناقشته، حيث عقدت في البيت الأبيض مؤتمراً خاصاً تناول مستقبل تطبيقات الذكاء الاصطناعي، لكن الإشارة لمستقبل البشر في عصر الذكاء الاصطناعي في المؤتمر كانت إشارة غامضة، ولم يستوعبها في أوراقه، كما لم تتطرق إليها مخرجاته..

دبي 10X مدينة محمد بن راشد المثالية

إن عظمة أي قائد لا تقاس بقدرته على التخطيط والإدارة فحسب، ولكنها في قدرته أيضاً على صناعة القادة.

مبادرة دبي 10x التي أعلنت عنها دبي أخيراً هي توجيه قائد، وتخطيط محنك، تمكن من خلالها تحويل الطاقة المستهلِكة إلى طاقة منتجة في كل مؤسسات الإمارة.

الحاضنات الابتكارية ومهمة التصدّي للتخلف البحثي

تحدثت باقتضاب في مقالتي السابقة عن التخلف البحثي، والدعم السخي لتيارات التطرف الفكري، الذي يأتي على حساب التخلف عن دعم المراكز والمؤسسات البحثية، وكان يجب التفصيل في الكيفية التي يمكننا بها التصدي لهذه الظاهرة.

صناعة الوعي ومواجهة التخلف البحثي

في مقالتي السابقة المعنونة بـ «سلطة الهندسة الثقافية وأهميتها في عالم الاقتصاد المعرفي»، قلت: إن الحديث عن الاقتصاد المعرفي عربياً هو شبه غائب تقريباً، لكن هناك نماذج يمكن ذكرها، كالإمارات العربية المتحدة التي بدأت في تبني بعض الأفكار المعرفية، منها مشروع الفضاء؛ وعام الابتكار، لتكون منصة لانطلاقة فكرية تعود بنا للعصر الذهبي، وكذلك رؤية محمد بن راشد المستقبلية في إنشاء متحف المستقبل.

سلطة الهندسة الثقافية وأهميتها في عالم الاقتصاد المعرفي

لقد كانت قلة المفكرين في العالم دائماً نتيجة طبيعية للصعوبة التي يقتضيها التفكير المركز، وبهذا تهرب العالم من مسؤولية التفكير، وسلك طريق الراحة الذهنية فوجد التقليد مسلكاً خلاباً لمعظم ما يريد القيام به، بل وكان تبني الأفكار الجاهزة، بدلاً من تنمية قدرته على التفكير المركز بديلاً حيوياً، لمعالجة صعوبات حياته، وتدبير معيشته، وتصريف شؤونه.